عدد الضغطات : 106,803
ينتهي : 05-12-2015
عدد الضغطات : 296,362
عدد الضغطات : 28,326
عدد الضغطات : 143,830
عدد الضغطات : 99,683
اضغط وتعرف على العروض الخاصه بالإعلان
عدد الضغطات : 32,162
عدد الضغطات : 1,875
ينتهي : 30-11-2014


جديد المواضيع


الملاحظات

فرع مقالات آخرى فقة الاسرة ( الزواج - الاولاد - الحجاب - الاختلاط و الخلوة - مكارم الاخلاق)

الإهداءات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 04-09-2012, 06:55 PM
 
سيدة البحار
مراقبة عامة ومشرفة القسم الإسلامي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  سيدة البحار غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 146859
تـاريخ التسجيـل : Apr 2010
العــــــــمـــــــــر : 57
الــــــــجنــــــس :  female
الـــــدولـــــــــــة : مصرية - اسكندرية
المشاركـــــــات : 3,644 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 22
قوة التـرشيــــح : سيدة البحار is on a distinguished road
افتراضي كيف تعفو عمن ظلمك


الْمُسَامِح كَريم ، والنفوس الكِبار لا تَحْمِل الحقد .
وَلَنَا في رَسولنا صلى الله عليه وسلم أُسْوَة وقُدْوة ، فقد كان يَعفو ويُسَامِح مَن ظَلَمه .
وأَتَتْ يَهُودِيَّةً النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشَاةٍ مَسْمُومَةٍ ، فَأَكَلَ مِنْهَا ، فَجِيءَ بِهَا فَقِيلَ : أَلا نَقْتُلُهَا ؟ قَالَ : لا . رواه البخاري ومسلم .
فَعَفا عنها رغم ما صنعته به ..

وشَدّ أعربيٌّ بُرْدَه حتى أثَّـر في عاتِقه ، ثم أغلظ له القول بأن قال له : يا محمد مُـرْ لي مِن مَالِ الله الذي عندك ! فالْتَفَت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ثم أمَر له بِعطاء . كما في الصحيحين .

وفي صِفته صلى الله عليه وسلم في التوراة : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا ، وَحِرْزًا لِلأُمِّيِّينَ ، أَنْتَ عَبْدِي وَرَسُولِي ، سَمَّيْتُكَ الْمُتَوَكِّلَ ، لَيْسَ بِفَظٍّ وَلا غَلِيظٍ ، وَلا سَخَّابٍ بِالأَسْوَاقِ ، وَلا يَدْفَعُ السَّيِّئَةَ بِالسَّيِّئَةِ ، وَلَكِنْ يَعْفُو وَيَصْفَحُ . رواه البخاري مِن قول عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما .

وأفضل الناس " مخموم القلب " سَليم الطَّويّة ؛ ومَن كان كذلك فهو مِن أهل الجنة .
قِيل لِرَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم : أي الناس أفضل ؟ قال : كُلّ مَخْمُوم القَلْب ، صَدوق اللسان . قالوا : صَدوق اللسان نَعْرِفُه ، فما مَخْمُوم القَلْب ؟ قال : هو الـتَّقِيّ الـنَّقِيّ ، لا إثم فيه ولا بَغْي ، ولا غِلّ ولا حَسَد . رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .

وقال عليه الصلاة والسلام : مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ ، وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلاَّ عِزًّا ، وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ لِلَّهِ إِلاَّ رَفَعَهُ اللَّهُ . رواه مسلم .

قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) : الصَّبْرُ عِنْدَ الْغَضَبِ ، وَالْعَفْوُ عِنْدَ الإِسَاءَةِ ؛ فَإِذَا فَعَلُوهُ عَصَمَهُمْ اللَّهُ وَخَضَعَ لَهُمْ عَدُوُّهُمْ .

وكما قال المقنّع الكني :
فإن الذي بيني وبين عشيرتي = وبين بني عمي لمختلف جِدّا
إذا قدحوا لي نار حرب بزندهم = قَدَحْتُ لهم في كل مكرمة زندا
وإن أكلوا لحمي وَفَرْت لحومهم =وإن هدموا مجدي بَنيت لهم مجدا
ولا أحمل الحقد القديم عليهم = وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا
وأعطيهم مالي إذا كنت واجِدا = وإن قلّ مالي لم أكلفهم رِفدا

وتارِك الحقد مُرتاح !
لَمَّا عَفَوت ولم أحْقِد على أحد = أرَحْتُ قلبي مِن غَمّ العداواتِ
إني أُحَيي عَدوي عند رؤيته = لأدفع الشَّـرَّ عَنِّي بِالـتَّحِيَّاتِ
وأظهر البِشْر للإنسان أبْغِضه = كأنما قد حَشَا قلبي مَحَبَّاتِ

ورَحِم الله الأئمة أصحاب النفوس الكِبار التى تعفو وتصْفَح .

كان أبو بكر الصدّيق رضي الله عنه يُنْفِق على مِسْطَح لِقَرَابَتِهِ مِنْهُ وَلِفَقْرِهِ ، فَلَمَّا خَاضَ مسْطح في عِرْض عائشة رضي الله عنها ، حَلَف أبو بكر أَنْ لاَ يَنْفَعَ مِسْطَحًا بِنَافِعَةٍ أَبَدًا ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : (وَلاَ يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ) إِلَى آخِرِ الآيَةِ ، يَعْنِي أَبَا بَكْرٍ (وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ) ، يَعْنِي مِسْطَحًا - إِلَى قَوْلِهِ : (أَلاَ تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) حَتَّى قَالَ أَبُو بَكْرٍ : بَلَى وَاللَّهِ يَا رَبَّنَا إِنَّا لَنُحِبُّ أَنْ تَغْفِرَ لَنَا . وَعَادَ لَهُ بِمَا كَانَ يَصْنَعُ . رواه البخاري ومسلم .

قَالَ صَالِح بن الإمام أحمد بن حنبل : دَخَلْتُ عَلَى أَبِي يَوْمًا فَقُلْتُ : بَلَغَنِي أَنَّ رَجُلا جَاءَ إلَى فَضْلٍ الأَنْمَاطِيِّ فَقَالَ لَهُ : اجْعَلْنِي فِي حِلٍّ إذَا لَمْ أَقُمْ بِنُصْرَتِكَ ، فَقَالَ فَضْلٌ : لا جَعَلْتُ أَحَدًا فِي حِلٍّ . فَتَبَسَّمَ أَبِي وَسَكَتَ ، فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ أَيَّامٍ قَالَ لِي : مَرَرْتُ بِهَذِهِ الآيَةِ : (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ) ، فَنَظَرْتُ فِي تَفْسِيرِهَا فَإِذَا هُوَ مَا حَدَّثَنِي بِهِ هَاشِمُ بْنُ الْقَاسِمِ حَدَّثَنِي الْمُبَارَكُ حَدَّثَنِي مَنْ سَمِعَ الْحَسَنَ يَقُولُ : إذَا جَثَتْ الأُمَمُ بَيْنَ يَدَيْ رَبِّ الْعَالَمِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَنُودُوا : لِيَقُمْ مَنْ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، فَلا يَقُومُ إلاَّ مَنْ عَفَا فِي الدُّنْيَا . قَالَ أَبِي : فَجَعَلْتُ الْمَيِّتَ فِي حِلٍّ مِنْ ضَرْبِهِ إيَّايَ ، ثُمَّ جَعَلَ يَقُولُ : وَمَا عَلَى رَجُلٍ أَنْ لا يُعَذِّبَ اللَّهُ تَعَالَى بِسَبَبِهِ أَحَدًا .

قال ابن مُفْلِح : وَرَوَى الْخَلاَّلُ عَنْ الْحَسَنِ قَالَ : أَفْضَلُ أَخْلاقِ الْمُؤْمِنِ الْعَفْوُ .

ورحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية إذا كان يدعو لِخُصُومِه ولا يَدعو عليهم !
قال ابن القيم رحمه الله : وجئت يوما مُبَشِّرًا له بِمَوت أكبر أعدائه وأشدّهم عداوة وأذى له ، فَنَهَرني وتَنَكّر لي واسترجع ، ثم قام مِن فَوره إلى بيت أهله فَعَزَّاهُم ، وقال : إني لكم مكانه ، ولا يكون لكم أمْر تحتاجون فيه إلى مساعدة إلاَّ وسَاعَدتكم فيه ، ونحو هذا مِن الكلام ، فَسُرُّوا به ، ودَعوا له ، وعَظّموا هذه الحال منه . فَرَحِمَه الله ورضي عنه . اهـ .

وليس بين الإنسان وبين التخلُّق بمثل هذه الأخلاق إلاّ أن يُعوِّد نفسه على ذلك ، ويَتَنَاسَى إساءات الآخَرِين .
قال عليه الصلاة والسلام : إنما العِلْم بالتَّعَلُّم ، وإنما الْحِلْم بالتَّحَلّم . مَن يَتَحَرّ الخير يُعْطَه ، ومَن يَتَّقّ الشَّرَّ يُوقَه . رواه الطبراني في الأوسط ، وصححه الألباني .
مما تصفحت










عدد الضغطات : 1,273 عدد الضغطات : 723

قروب المهندس
عدد الضغطات : 2,361

عدد الضغطات : 1,553

توقيع » سيدة البحار

رد مع اقتباس
Sponsored Links
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 3,911


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عدد الضغطات : 1,553

الساعة الآن 08:34 PM.

روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور بالمنتدى | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية بالمنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. By : 4as7ab.com
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
عدد الضغطات : 11,132