العودة   منتديات شبكة المهندس > مجتمع المهندس > هندسة المَوعِظَةِ الحَسَنَةِ > فرع مقالات آخرى

الملاحظات

فرع مقالات آخرى فقة الاسرة ( الزواج - الاولاد - الحجاب - الاختلاط و الخلوة - مكارم الاخلاق)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-24-2001, 05:00 PM
ندى القلب ندى القلب غير متواجد حالياً
مهندس مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 152
معدل تقييم المستوى: 17
ندى القلب is on a distinguished road
تعجب لنقعد مع القاعدين

مرحبا

أسعد الله المساء

علم مصطلح الحديث ... علم من أعرق علوم الإسلام التي أبهرت المختصين في العلوم الإنسانية لدقته وحرصه على الأمانة العلمية في النقل .. فكان روادنا العظام أول من وضع حجر أساس هذا المبدأ .. فحرصوا على أن ينسب القول إلى صاحبه بعد التوثق من عدالة الراوي في الاسناد ثم الحكم على المتن

لقد نشأ علم مصطلح الحديث لحفظ أقوال الممصطفى صلى الله عليه وسلم من الزيادة أو النقصان أو أي شائبة تخالطها فإن كذبا عليه صلى الله عليه وسلم ليس ككذب على غيره .. فهو المتحدث أو الناطق الرسمي لأحكام الشريعة وجميع أبعاد الإسلام .

كان يحيط بالمصطفى صلى الله عليه وسلم جيل كامل من الصحابة رضوان الله عليهم وكان أقربهم منه مجلسا وملازمة هم الأفاضل الأربعة وأخص منهم الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وأرضاهما , ومع ذالك لم يرويا عنه الكثير !!

لنجد ذالك المقل في الرواية وأعني بن الخطاب رضي الله عنه يروي حديثا يمثل الركن الأساسي والبعد الأعمق لمفهوم قبول العمل عند الله تعالى وهو حديث { إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل مريْ مانوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ماهاجر إليه }

ليس الحديث بالنادر الذكر أو الشحيح التداول , ولكن ترامى إلى نظري وسمعي أحاديث لأخوة تجمعنا بهم عقيدة الإسلام مع اختلاف في ال***ية ومعتقدات القومية بين قبولا ورفضا بيننا وبينهم , فهم يرون أنه لافرق بين محارب يحارب من أجل تحرير الأرض ومقاتل يقاتل دفاعا عن أرض مقداسة .. بما قدسها الله وشرفها .. فاندفع إليها استجابة لدعوته وامتثالا لقوله تعالى { ياأيها الذين آمنوا استجيبوا لله ورسوله إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأن الله شديد العقاب } .. إن من حال الله بينه وبين نيته الكامنة في قلبه حال بينه وبين دعمه له بتوفيقه ونصره .. فنصر الله لايكون إلا لمن ينصره ولاينصر الله إلا من أقام حدود الله في قلبه وعبر عنها بسلوكيات حياته , ومن الأقوال التي تستوقفني قول ينسب لسيد قطب رحمه الله تعالى " أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم , تقم دولة الإسلام على أرضكم "


ياسادة :

{ إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين} .. فهل نحن من المتقين ! ؟
هل اتقينا الله في نوايانا وأحسنا على ضوئها العمل ؟

حديث عمر هذا يتحدث عن القدرة والإرادة كما يسميها الفاضل جودت سعيد ويروي عن محمد إقبال أنه يعيش هذه المعاني فيقول في قصيدته " شكوى وجواب وشكوى" داعيا ربه للمسلمين : ( أفهم يارب ما ألهمتني , فأعد إليهم يقظة الإيمان ) فتصور جواب الله تعالى : ( ياهذا إن قصتك لشجية محزنة , فقد أبلغت شكواك , فأثبت قدرة الله فيك ) .. كأن إقبال يريد أن ينبه المسلم إلى القدرات المودعة في هذا الإنسان والي ينبغي أن يثيرها ويستخدمها ففيه قدرات واحتمالات عجيبة ، إنه يخرج من بطن أمه ضعيفا عاجزا ولكنه يحمل في صبغيات جسمه ماأودعه الله فيه من امكانات وقدرات .

إن في أعماق الانسان هندسة ماعلمه الله فيه وجهلته الملائكة { إني أعلم مالاتعلمون} .. وهذا لايتم إلا بحسن استخدام السمع والبصر والفؤاد التي إن عطلها الإنسان ارتد إلى أسفل سافلين !

ألم يحثنا بقوله { قل سيروا في الأرض , فانظروا كيف بدأ الخلق } لمَ يأمرنا الله بالنظر إلى كيفية بدأ الخلق .. الجبال كيف نصبت , الإبل برؤوسها ورقابها وأجهزتها الداخلية, والتوافق بين تركيب خلقها والوظيفة , كيف بدأت اللغات والمجتمعات ؟ كيف بدأ تكوين القوانين والنظم والثقافات ؟ وكيف بدأت الحياة الأخلاقية عند الإنسان .. وكيف وكيف ؟؟؟

ويتابع جودت قائلا : لم يأمرنا الله بالنظر إلى كيف بدأ الخلق من الذرة إلى المجرة ومن الإبرة إلى الصاروخ ؟ ومن عطف الأم إلى المودة بين الزوجين ؟ إلى الأشياء في مستوى المجتمعات ؟ { إلا لنعرف كيف نسخر الكون وكيف نشكر { وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ماتشكرون } .. والشكر عبادة عمل متقن من المحسنين يتقربون به إلى رب العالمين .. بمعنى _ لله ورسوله

ثم يتسائل جودت سعيد ليقول يتبادر إلى أذهاننا ماهو العمل وكيف يتولد ؟ فيعرفه قائلا :

العمل حركة بقصد ولاتسمى الحركة بغير قصد عملا , فحركة الشمس والرياح جريانا بتقدير العليم القدير وليست بعمل مريد

إن العمل المراد في الحديث هو
{ من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة } {ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط }


ومنه نجد أن الإرادة التي يريدها الإسلام والمقبولة عند الله هي ماخضعت لتصنيف حديث عمر في كونها خالصة وهي التي تعطي قيمة عليا للإنسان , لذا فالجهاد والبذل المقبول عند الله { من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا وفي سبيل الله

ومعلوم أن هناك إرادة فاسدة منتنة كما يرى جودت سعيد مستندا على ماقاله نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم لما رأى بعض قومه يدعون إليها { دعوها فإنها منتنة} ويرى أن الإرادات الصحيحة هي التي تلازم تقدم الإنسان وكرامته , وهذه تتفق مع ماشرعه الله وهو دين الفطرة!

تلك التي تعود إليه كمثل أعلى لتنظيم الحياة وتحديد علاقات الإنسان بربه والكون والإنسانية جمعاء وهو مدلول وحدانية الله بمصطلح ابن تيمية أن لاتعبد إلا الله ولاتعبده إلا بما شرع ... وهو معنى لاإله إلا الله محمد رسول الله"


وأرى أنه من إيماننا بالمثل الأعلى ينبثق في تصور المسلم أن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين .. فيدين لله بالتقوى .. ويبذل لله وليس للأرض أو الوطن وغيرها من شعارات دنيا فالإنسان ينتهي ليبدأ حيث الله وتحت العرش ليحاكم على ماأعطي من قدرات وما مكنه الله تعالى من ارادة عجز عن تصريفها صوب مثل أعلى وبكى على حطام فان استصغارا دونما استحضار لما هو أعلى وسام وباق

ويرى جودت سعيد أنه قد تثار فطرة التضحية من أجل مثل أدنى باطل كما فعلت المانيا واليابان في الحرب العالمية الثانية , والأمم التي آمنت بتفوقها العنصري فأثارت روح التضحية في شعوبها من أجل العلو والاستكبار في الأرض وقد لاتستخدم فطرة التضحية للدين وتبقى خامدة , شأن المستضعفين في الأرض الذين فسدت فطرتهم وفقدوا روح التضحية .. ولهذا يدين القرآن الصنفين من الناس فيسمي الأول (المستكبرين) والآخرين (بالمستضعفين) { {{الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض} }}ونلاحظ أن القرآن الكريم يلوم من فقد الإرادة ويذكر من فقد القدرة مع صحة الإرادة بخير{ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة} فهؤلاء نفى الله عنهم الإرادة بل أدانهم في إرادتهم كما قال تعالى {كلا بل يكذبون بالدين} وهنا نفى عنهم الإيمان بالدين وهو يتضمن نفي الإرادة عنهم . وفي نفس الوقت نجد أن القرآن يعذر أصحاب الإرادات الذين يفقدون القدرات { ليس على الضعفاء ولا على المرضى ولا على الذين لايجدون ماينفقون حرج إذا نصحوا لله ورسوله ، ماعلى المحسنين من سبيل والله غفور رحيم }

وتأملوا ..... إذا نصحوا لله ورسوله .. يترجم ذالك حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم { الدين النصيحة} لله ورسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم وذالك هو الاحسان المطلوب منا كمسلمين في حديث عمر رضي الله عنه الشهير مع جبريل عليه السلام { الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك}

فإذا من كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ... إلى شهادة أن لاإلا الله إلا الله وأن محمد رسول الله أي { لامعبود بحق إلا الله وحده} دون سواه


وهذه هي حقيقة الانتفاضة المقبولة هي نفض لكل معتقد خالف مايريده الله تعالى وتسليما لإرادته .. ولرب مسلم بعيدا عن ساحة القتال مؤمنا بالمثل الأعلى الذي أراده الله تعيقة القدرة للوصول لبذل النفس أعلىأجرا ومنزلة عند ربه من باذل للنفس ونيته العمل لرفع مثل أدنى !!!
كالحصول على وطن قومي أو هوية أو وطنية أو كرامة دنيوية ... !

لكل محترم احترامي

__________________
تم تحديث نظام التواقيع-يمكنك تعديل توقيعك من الملف الشخصي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-24-2001, 05:31 PM
الصريح الصريح غير متواجد حالياً
مهندس متميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
العمر: 35
المشاركات: 910
معدل تقييم المستوى: 17
الصريح is on a distinguished road
رسالة

السلام عليكم ..
و الله قعدة حلوة يا ندى القلب ... و أشكرك شكرا جزيلا ..
السلام عليكم ..
مع تحياتي الصريحة ...

__________________
تم تحديث نظام التواقيع-يمكنك تعديل توقيعك من الملف الشخصي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-24-2001, 05:51 PM
ندى القلب ندى القلب غير متواجد حالياً
مهندس مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 152
معدل تقييم المستوى: 17
ندى القلب is on a distinguished road
إبتسامة وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أيها الصريح


لكنها ياصديقي ليست بالقعدة الحلوة!!!


إذ أنها قعدة المتخاذلين ..

الذين ثبطهم الله وكره انبعاثهم فقال في شأنهم


{ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين }


شكرا لتواجدك

ولك الاحترام

__________________
تم تحديث نظام التواقيع-يمكنك تعديل توقيعك من الملف الشخصي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-25-2001, 10:39 AM
ابن تراب ابن تراب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
ابن تراب is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

أختي المكرمة / نـــدى رعاك المولى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

رجلان متجاوران يصليان ، يؤجر هذا ويؤزر ذاك .. وما في ظاهر صلاتهما من اختلاف أو اختلال ..

وزوجان امتزجا روحاً وجسداً ، فازا بالثواب الجزيل ، ومثليهما ليس لهما من الله إلا المآل الوبيل ..


إنها النيّة .. تلك التي لا تصلح أعمالنا إلا بصلاحها ..

.................................................. .....................................

إن الكفاح المسلّح هو سبيلنا لتحرير فلسطين ... !! ؟؟

لم تكن العدّة والعتاد هي المعول الأول في عزوات المصطفى صلى الله عليه وسلم .. بل على العكس .. فيحنما قال أحد الصحابة : ( لن نغلب اليوم من كثرة ) ، لم يجعل الله الغلبة لهم في آخر المعركة ، حتى توقن نفوسهم أن النصر من عند الله ، وأن العدد والعدّة لا يعنيان عنهما من الله شيئا ..

.................................................. .....................................

تبارك الله .. أحسنت يا ندى .. وأسأل الله أن يكثر من أمثالك ..

ودمتم ..

__________________
تم تحديث نظام التواقيع-يمكنك تعديل توقيعك من الملف الشخصي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-25-2001, 12:19 PM
مــينــانه مــينــانه غير متواجد حالياً
الفارسة الماسية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 12,546
معدل تقييم المستوى: 30
مــينــانه will become famous soon enough
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا أختي ندى في منتداكي وسامحيني على التأخير وبارك الله فيكي ولا أجد ما أضيفه على أخونا ابن تراب - جزاه الله خير على التعقيب والمشاركة.

اللهم أقم علم الجهاد، واقمع أهل الشرك والزيغ والفساد، وانشر رحمتك على العباد، يا من له الدنيا والآخرة وإليه المعاد. ونسألك يا كريم نصر دينك وكتابك وسنة نبيك وعبادك الموحدين.

جزاكم الله كل خير

__________________
والسعادة في معاملة الخلق أن تعاملهم لله، فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله، وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله لا لمكافأتهم، وتكف عن ظلمهم خوفاً من الله لا منهم.. ابن تيمية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-25-2001, 07:07 PM
ندى القلب ندى القلب غير متواجد حالياً
مهندس مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 152
معدل تقييم المستوى: 17
ندى القلب is on a distinguished road
إبهام فوق وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مرحبا

وأسعد الله لكم جميع الأوقات

أبا تراب .... حياك الله ياأخي

ونعم لافض الله فاك

يبقى القصد هو المرتكز والمعتمد لصلاح الاعمال على صعيد الدنيا والآخرة

تلك قيم ينبغي الايمان بها ونثر بذورها في تراب الفكر والوجدان لتؤتي أكلها عمارة للأرض كما أراد الله يوم خلق آدم الأب وأسكنه الأرض وسخر له مافيها { جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور )

سعي وحركة وحياة مرتبطين تماما بالرجوع إليه يوم النشور ... آ ية في سورة ابتدأ الله آياتها مذكرا بتواصل الحيوات من الدنيا مرورا بالبرزخ انتهاء بالاخرة { تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا}

خلق الموت ... وذكره قبل الحياة ... وذكر العلة ... وهي الابتلاء في الحياة .. والحياة تفاعل بيولوجي واجتماعي .. والفرد عضو فعال في جسم المجتمع وليثمر لابد أن يبقى صالحا ولو فسد وجب بتره كي لايعم بلاءه ... وهذا هو حال الفرد في جسم المجتمع لايصلح الابصلاح نيته ليعمل بفعالية تؤثر في نتاج واستمرار جسم المجتمع على جميع المستويات والاصعدة

سيدي

المجتمع ... والحضارة ... ومشكلاتها هي هاجسي ... ويقيني أنها وسيلة الخلاص بعد الله تعالى ولانهمل الجهاد


لك احترامي

__________________
تم تحديث نظام التواقيع-يمكنك تعديل توقيعك من الملف الشخصي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-25-2001, 07:12 PM
ندى القلب ندى القلب غير متواجد حالياً
مهندس مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 152
معدل تقييم المستوى: 17
ندى القلب is on a distinguished road
إبهام فوق وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مرحبا
Minanah

وأسعد الله لك جميع الأوقات


ولك من قلبي كل الامتنان على حرصك على التواجد وطيب الدعاء

لك محبتي واحترامي

__________________
تم تحديث نظام التواقيع-يمكنك تعديل توقيعك من الملف الشخصي
رد مع اقتباس










إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:39 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. By : 4as7ab.com
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
منتديات

منتج الاعلانات العشوائي بدعم من عرب للجميع