عدد الضغطات : 1,440

العودة   منتديات شبكة المهندس > مجتمع المهندس > هندسة البيوت السعيده

الملاحظات

هندسة البيوت السعيده منتدى للإهتمامات الأسرية .. وطرح العديد من المواضيع التي تساعد الشباب و الشابات و العائلة في نمو أسرة متزنة قوامها المحبة والسعادة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-19-2011, 11:28 PM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي الجزء الثاني عن موجزات سريعة .. نهديها إليك صديقي القارئ و القارئة عن الحياة الزوجية

لماذا ربات البيوت .. هن الأكثر تذمراً ؟؟


















لماذا ربات البيوت .. هن الأكثر تذمراً ؟؟



... اثبتت الأبحاث النفسية مراراً و تكراراً أن الأشخاص الذين يعملون يشعرون بذواتهم و بأهميتها بطريقة أعلى من الذين لا يعملون


... و السبب في ذلك هو أن العمل يحتوي على ثقافة الهدف الإنجاز و التقدير


فوجود هدف في حياة العامل يجعله يثابر من أجله ولا يشعر بخواء أو فراغ في حياته يشعره بالضيق أو الضياع فالشعور أن مشغول أفضل مئة مرة من الشعور بالفراغ



و عندما ينجز العامل هدفه .. يشعر بسعادة و نشوة ذلك الإنتصار الصغير في العمل .. هذه السعادة لا يتذوقها الغير عامل إلا بين الحين و الآخر و هذا الحين يقدر بفترة طويلة جدا



و بعد الإنجاز يقدره مديره في العمل فيشعر بالفعل أنه صنع شيئاً و أن لوجوده أهمية و أنه شخص مؤثر في مجتمعه ..


فعندما يعود لبيته يعود و فيه شئ من السعادة يجعله يتغال عن الصغائر التي قد تعكر مزاجه


و تجد في هؤلاء نوع من الإقبال على الحياة و الرغبة في تجربة كل جديد فيها



هذا بالنسبة للرجل العامل و المرأة العاملة على حد سواء



أما بالنسبة لربة البيت


فحياتهم خالية من الأحداث فغسيل الملابس و تنظيف الأرض و ترتيب الأسرة و إعداد الطعام و هو العمل المتكرر لأعوام و أعوام لا يتغير .. يؤدي إلى فقدان الحس الذهني !! بعد عدة سنوات .. و هذا العمل لا تقدر عليه من أحد .. ( بخلاف الثواب ) و لا تشعر بأية جمال ولا إقبال على عمله



أضف إلى ذلك إذا كان هناك أطفال يسيؤون السلوك و يفسدون كل دقائق ما تم من إنجازات صغيرة في البيت ... فالنتيجة الطبيعية و الوحيدة هو أن يتحول هذا الشخص إلى شخص متذمر .. أو نكدي و شكااااء


فعندما يدخل الزوج الى المنزل و هو يضع في ذهنه أنه أخيرا سيرتاح من إرهاق العمل و الطريق .. لا تتوقع الزوجة أفضل منه للتخفيف عنها .. فتبدأ بالحكايات على شكل شكوى .. و كل صغير يصبح كبير . و عندئذ يصرخ الزوج أنه يريد أن يرتاح فتتهمه أنه غير مسؤول و أنها تفعل كل شئ بنفسها و أنها لم تعد هذه الحياة .. و ينقلب الموقف تماما !




فالحل إذن هو محاولة تقدير الأزواج لزوجاتهم في كل صغيرة و كبيرة .. على نظافة البيت .. على إعداد الطعام .. على ذوق الستائر و إن كانت معلقة من سنوات ! و ستعــجــب من تغير الحال بعدها ... بدلاً من الشكوى و الصراخ و تقاذف الإتهامات (إنت مابتحسش .. و انتي نكدية ) !



و عامةً التذمر هو صراخ طلباً للمساعدة و التقدير .. تذكر ذلك دائماً .. قبل القيام بأية ردة فعل


و و الله أكثر الناس راحة في حياتهم الزوجية هم من يتمتعون بتلك الفطنة التي تجعلهم يتوقفون لحظة قبل الصراخ لأستبصار أو السؤال عن السبب " الحقيقي " لأي مشكلة و علاجها من جذورها و ليست فقط حل أعراضها المؤقتة



هذه ليست دعوة ندفع فيها السيدات للعمل .. هذه دعوة ندفع فيها الرجال للتقدير



نسأل الله لكم السعادة و المودة و السكن





إقرأ القصة



^



^



^



^



^

__________________

رد مع اقتباس










  #2  
قديم 09-19-2011, 11:30 PM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي شكرا لأنك أعددتي الطعام - تسلم ايدك - غيرها

شكرا لأنك أعددتي الطعام - تسلم ايدك





اسطورة، وعبرة:
جاء في بعض الاساطير ان امرأة قروية، كانت تصنع الطعام كل يوم لرجال عشيرتها. ولكنها أتت ذات مرة بمقدار من علف الماشية، ووضعته امامهم بدلا من الطعام.
فصرخ الرجال في وجهها، وقد حسبوا ان مسّا من الجنون قد ألمّ بها، فما كان منها إلا ان قالت لهم:
وما أدراني انكم ستلاحظون الفارق؟!
ولم أكن اعرف انكم بشر، وانكم ستفرقون بين الطعام، وبين كومة من العلف.
واضافت: لقد ظللت اطهو لكم الطعام عشرين عاما، فلم أسمع منكم طوال هذه المدة ما يطمئنني الى انكم تفرقون حقا بين الطعام وعلف الماشية!
وكان ابناء الطبقة الراقية في عهد القيصرية الروسية، اذا استحسنوا طعاما، اصرّوا على أن يؤتى بالطاهي امامهم ليسبغوا عليه آيات شكرهم وتقديرهم.

__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-19-2011, 11:33 PM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي تزوج تنعم تسعد تؤجر :)

تزوج تنعم تسعد تؤجر






الأحاديث والقصص التي وردت في الإسلام عن الزواج سنذكرها سوياً بطريقة مصنفة إلى 4 أقسام
القسم الأول يتحدث في فضل الزواج، والثاني في المعاملات، والثالث في الحقوق، والرابع قصص ومواقف من الإسلام.

...(1) فضــل

• إكتمال نصف الدين

يقول النبي صلى الله عليه و سلم:-
إذا تزوج العبد فقد إستكمل نصف الدين فليتق الله فيما بقى (1)

إذن عبادتي: نصفها أقوم بها من خلال زواجي، أما تعاملاتي مع الناس فهذا هو النصف الآخر.

• سُنة

في قصة الرهط الذين جاءوا للنبي صلى الله عليه وسلم يقصون له شكل عبادتهم .. يروي لنا عنهم أنس بن مالك فيقول:- "قال أحدهم : أما أنا فأصلي الليل أبدا ، وقال الآخر : أنا أصوم الدهر ولا أفطر ، وقال الآخر : أنا أعتزل النساء ولا أتزوج أبدا . فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم فقال : أنتم الذين قلتم كذا وكذا ؟ أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له ، ولكني أصوم وأفطر ، وأصلي وأرقد ، وأتزوج النساء ، فمن يرغب عن سنتي فليس مني " (2)


• أجور

o للرومانسية أجر

- يروي سعد بن أبي وقاص عن الرسول صلى الله عليه و سلم أنه قال :

عجبا للمؤمن ! إن أصابه خير حمد الله وأثنى عليه وشكر ، وإن أصابته مصيبة ؛ حمد الله وصبر ، فالمؤمن يؤجر في كل أمره ، حتى في اللقمة يرفعها إلى في امرأته (3)


o صدقة

وفي بضع أحدكم صدقة . قالوا : يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟ قال : أرأيتم لو وضعها في الحرام أليس كان يكون عليه وزر ؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال يكون له أجر(4)



o أجر الإنفاق

- قال النبي صلى الله عليه و سلم مرغباً في الإنفاق على الأولاد و الزوجة: " دينار أنفقته في سبيل الله ، و دينار أنفقته في رقبة ، و دينار تصدقت به على مسكين ،
و دينــار أنفقتـه علـى أهلـك ، أعظمهـأ أجراً الذي أنفقتـه علـى أهلـك(5)




• مدعاة للرحمة

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى و أيقظ إمرأته ، فإن أبت نضح في وجهها الماء ، رحم الله إمرأة قامت من الليل فصلت و أيقظت زوجها ، فإن أبى نضحت في وجهه الماء (6)

• مدعاة للعون

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ثلاثة حق على الله عونهم : المجاهد في سبيل الله ، والمكاتب الذي يريد الأداء ، والناكح الذي يريد العفاف(7)


• مدعاة لزيادة الرزق

وَأَنكِحُوا الأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ. النور ~ 32

والأيم هو من لا زوج له سواء رجل أو إمرأة

• مدعاة للعفة

كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال : من استطاع الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ، فإنه له وجاء.(8)


• ومن فضل الزواج
الوصول بنا وذرياتنا إلى الجنة


وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ. الطور~21




__________________

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-19-2011, 11:35 PM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي

تعلّــم .. تعلّم من أجل نفسك
أريد أن أذكر لك موقف تعتبر منه، شاهدته بعيني والخسارة كانت كبيرة لمجرد الجهل بمعلومة واحدة !
أعرف فتاة مرهفة الحس تزوجت في مجتمع ريفي من زوج تعليم جامعي وأسرة لا يوجد بها أمي واحد ، فجميعهم حاصلون على تعليم جامعي ولكن كانت ثقافتهم ( فرق بين الثقافة والتعليم ) صفر وبالتالي فكرهم ووعيهم مشبع بالجهل.
هذه الفتاة وضعت فتاتها الاولى ومنذ ذلك الحين إلى عشرة أيام وهي حزينة تجهش بالبكاء بين الحين والآخر وعندما تُسأل عن السبب لا تجد سبباً تجيبهم به سوى أنها لا تستطيع السيطرة على حالة الضيق المفاجئ التي إنتابتها وصارحتهم أنها أحيانا لا تطيق مولوتها فأتهمت بالدلع تارة و إتهامات أخرى، و خلال العشرة أيام لم يجدوا تفسيراً منطقياً ( في حدود معرفتهم) لما يحدث لها سوى أن بها مـس !!!
في حين الفتاة تتعرض فقط لحالة إكتئاب مابعد الولادة التي تحدث لـ 33% من النساء و هي ضمن من ساقهن القدر ليصابوا به
إكتئاب ما بعد الولادة يمكن تداركه وعلاجه ببساطة عن طريق الرعاية وجرعات الحب الكبيرة والكثيرة حتى تنقضي و تعود الأم لحالتها الطبيعية لترعى طفلها وبيتها
مجرد الجهل بهذه المعلومة أدى إلى طلاق البنت و تشويه سمعتها


فقل لي بربك .. لو أن هذه الأسرة كانت مطلعة ومثقفة أما كنا تجنبنا إنشقاق أسرة وثقب روح فتاة رقيقة و ضياع مستقبل طفلة بريئة ؟
تسلحوا بالعلم .. العلم رحمة .. هذه وصيتي

__________________

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-19-2011, 11:37 PM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي

يقول علماء البيولوجيا أن الحب يعيش 3 بمتوسط سنوات فقط بعد الزواج بعد ذلك يخبو و يحتاج لإذكاء جذوته بإستمرار وإنعاشه وكأن الحب يعطينا هبة مجانية لـ3 سنوات فقط وبعد ذلك يجب أن تدفع مقابل الحصول عليه أو يمكن تشبيهه بقطار بخاري انطلق ل 3 محطات بسرعة جيدة ثم بدأ من بعدها بالتباطؤ حتى يتم تزريده بالفحم والطاقة


المسؤول عن حالة السرعة ثم حالة التباطؤ هو الهرمونات فمشاعرنا مثل عرائس المسرح التي تحركها الأيدي وراء الكواليس وهذه الأيدي ببساطة هي الهرمونات


فلكل شعور هرمون فللسعادة هرمون( الدوبامين) و للحب هرمون (الأوكسيتوسين) وللرغبة هرمون(البروجسترون) وللتوتر والضغوط هرمون ( الكورتيزول) وللخوف هرمون (الإدرينالين) .. ومجرد وجودهم أو الطريقة التي يتفاعلون بها مع بعض أو مع الهرمونات ال***ية ( الأستروجين والتستوستيرون ) يتحدد سلوكنا


فمثلاً في المراة ، يتعامل جسمها في الشهر الواحد مع 3 موجات من الهرمونات
الموجة الأولى وهي قبل الطمث مباشرة يقل هرمون الإستروجين وبالمقابل يظهر هرمون التستوستيرون (وهذا الهرمون مصنف ضمن الهرمونات التي تثير العصبية و التوتر ويتسبب الزياده منه في العدوانية )فتجد المرأة عصبية وفي ضيق وتوتر فتحتاج للرعاية و الحب حتى يرتفع هرمون الأوكسيتوسين وهو هرمون الحب والترابط فتتحسن حالتها المزاجية ولذلك كان الرسول صلى الله عليه وسلم يضع فيه على موضع فم السيدة العائة
ثم الموجة الثانية وهي أثناء و بعد الطمث مباشرة يزداد فيها هرمون الإستروجين و لذلك تجد المراة تشعر بسعادة وراحة نفسية و مزاج طيب
و يعقبها موجة هرمون البروجسترون وهو هرمون الرغبة حيث يتكاتف هذا النظام من أجل الحفاظ على النوع الإنساني فيجعلها تقبل على اللقاءات الزوجية






في بداية الزواج تكون الضغوط هينة و يكون الحب مازال له سطوته فتعمل هرمونات الحب على تقليل الشعور بالضغوط و بالتالي الحفاظ على شعور السعادة لفترة أطول وبعد إنقضاء متوسط عمر هرمونات الحب المجانية يبدأ تزايد الإحساس بالضغوط والإصابة بالتوتر و حالات الضيق والإحساس بفقدان الحب وكل هذه المشاعر حقيقية و لكن من حسن الحظ يمكن معالجتها عن طريق مجموعة أنشطة من شأنها تحفيز إنتاج الدوبامين و الأوكسيتوسين بالجسم مثل القيام بعمل بمحبب مثل العبادة أو التسوق أو الحديث مع صديق مقرب أو الخروج لتناول وجبة أو تناول شيكولاتة أو الكتابة أو سماع الموسيقى( بغض النظر عن حكمها الشرعي) و غيرها من عشرات الطرق التي يمكن أن يدلل بها الإنسان نفسه و لكن ينال منها نصيب الأسد هو التواجد مع الحبيب فرعايته هي أقوى محفزات الأوكسيتوسين

__________________


التعديل الأخير تم بواسطة وجدانيات ; 09-19-2011 الساعة 11:40 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-21-2011, 12:42 AM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي ذكاء ادارة الحوار

ذكاء ادارة الحوار











ما هو الأمر الصعب في علاقتك معي؟

هذا هو السؤال الصحيح
اذا أردت بدئ مناقشة هادئة


أتفهم ذلك - أهناك شئ آخر؟
هو الرد الذي يضمن لك بقاء التوتر بعيداً إلى نهاية النقاش


ثم شرح وجهة النظر بهدوء بدون إظهار آلية الدفاع عن النفس و درئ " التهمة "


مع مراعاة
الإستماع الجيد وعدم الخروج عن الموضوع



وهذا ما يصعب على الغالبية

__________________


التعديل الأخير تم بواسطة وجدانيات ; 09-21-2011 الساعة 12:44 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-21-2011, 12:47 AM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي





أحياناً و في غمرة فرح أحد الزوجين و أثناء إعداده لمناسبة سعيدة يقوم الماضي بإرسال ذكرى سيئة
خطأ أخطأه الطرف الآخر قد مر عليه سنوات
إذا تم إستقباله ،،
يبعث بذكرى أخرى

مواقف لم يقدر فيها شريكه ما يقوم به من أجله
إذا تم إستقبالها ،،

يبعث بالأسوأ
العطاء الغير متعادل فأنت تعطي و تعطي و هو يأخذ و قلما يعطي
إذا تم إستقباله،،

فأنت الآن في مرحلة تأهب للشجار على أقل بادرة خصام
و ليس للمشاركة في مناسبة سعيدة !

عندما يحدث معك ذلك .. قل أعوذ بالله
فهذه الرسائل ليست من الماضي بل من همزات الشياطين




__________________

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-21-2011, 12:48 AM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي





بقدر ما هناك نساء نكديات يحولن حياة الرجال الذين ساقتهم الأقدار إلى دنياهن .. إلى جحيم لا يطاق .. هناك " رجال نكديون" و لكن بصفة أقل .. لا لسبب إلا أن الرجل يجد من يضع همه فيه خارج البيت ، و لكن الزوجة( خاصة الغير عاملة ) لا تجد من تضع همها فيه " وتنغص" حياته سوى الرجل

__________________

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-21-2011, 12:51 AM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي movie time :D

movie time






بدون وعي وبدون أي سوء نية ، ننحي الذين نحبهم ويحبوننا للوراء !
و في محاولاتنا لأن نقوم بإنجاز جميع الأعمال ، فإنه ينتهي بنا المآل بإهمال أحب الناس إلى قلوبنا وأكثرهم إخلاصاً ورعايةً لنا ولأطفالنا وهم شركاء حياتنا و أطفالنا ووالدينا و لمن نكن لهم حباً عميقاً
إنه لشعور مؤلم أن يتوفر وقت للجميع و لكل شئ ماعداك أنت
لا توجد طريقة مثالية لتخطي تلك النزعة إلا أن يصف أحدهم لك كيف ستكون حياتك بعد سنوات قليلة إذا إستمر هذا الأمر

قام بذلك .. فيلم عبقري تحت عنوان
Click
أنصحكم بمشاهدته


__________________

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-21-2011, 12:58 AM
وجدانيات وجدانيات غير متواجد حالياً
المشرفه العامة ومديرة مجلة المهندس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: سعوديه جده
المشاركات: 15,836
معدل تقييم المستوى: 30
وجدانيات will become famous soon enough
افتراضي








نتغنـى كثيراً بـحكايات قيس و ليلى
و روميو و جيولييت
ذات النهايات المأسوية !!
و نعتبرها قمة الحب الإنساني

أنظروا إلى الحبيبين سيدنا علي ( كرم الله و جهه ) و زوجتـــــه فاطمة رضي الله عنهما
كم كـان يحبـهـا و يغار عليهـا
حتى من : الســواك !! الخاص بهـا !

دخـل عليهـا فـوجد في فَمِــها السواك
فقـال:

ظَـفِرتَ يَا عُوْد الأَراكَ بِثَغْـرِهَـا :. أَمَـا خِفْـتَ يـا عُـود الأَراكَ أَنْ أَرَاك؟!
لَو كُنْـتَ مِـن أَهْـلْ القِتَـال قَتَلْتُـكَ :. مَا فَـازَ مِنْهـا يَا سِوَاكَ سِــوَاك
!


تخيلوا معي
كيف كانت وقع هذه الكلمات على السيدة فاطمة رضي الله عنها و كم تغبطهـا بنـات حواء علـى هذا؟
رغـم الفقـر و الجهـاد وحمـل هم الدعـوة ، لـم يبخـل علـى زوجـتـه بمغازلة صغيرة .. من صدقهـا خلدهـا التـاريخ !
لا تبخسـوا حـق زوجـاتكم فـي
الـ كلمـة الـحـلـو ة

__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:29 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. By : 4as7ab.com
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
منتديات

منتج الاعلانات العشوائي بدعم من عرب للجميع